الرئيسية أخبار مؤتمر التعليم يعزز التعايش السلمي

مؤتمر التعليم يعزز التعايش السلمي

— انطلقت فعاليات مؤتمر التعليم يعزز التعايش السلمي اليوم الثلثاء تحت شعار )الجهل عدو السالم وقال ولي العهد رئيس الوزراء البحريني سمو الامير سلمان بن حمد في كلمة افتتح بها المؤتمر ان البحرين بلد السالم والوئام تتميز بمزيجها الاجتماعي المتنوع مما يعزز من قوتها ومكانتها بين الاوطان مؤكدا تواصل نهجها القائم على ترسيخ قيم التسامح و الانفتاح بما يعزز من التقارب بين الشعوب والثقافات. واضاف إن العالم اليوم يمر بمرحلة تستوجب على الجميع اتخاذ الخطوات الاستباقية للحفاظ على البناء من الافكار المتطرفة وأهم هذه الخطوات هو تعزيز التعليم لمحاربة هذه الافكار ونشر قيم التسامح والتعايش والمحبة. واكد ولي العهد البحريني حرص بالده على تطوير التعليم وفق المنهجيات الصحيحة التي ينعكس أثرها على الجميع. من جانبها قالت عضو هيئة التدريس بجامعة الكويت الدكتورة سلوى الجسار في كلمة بالمؤتمر ان المخرجات التعليمية اليوم باتت تتركز على البناء المعرفي من خلال التلقين وحفظ المعلومات وليس تعزيز القيم والاخلاق. واكدت ان الحملة العالمية للتعليم من أجل السالم تسعى الى تحقيق هدفين الاول  بناء الوعى العام والدعم السياسى والاجتماعي إدخال تعليم السلام م فى كل مجالات التعليم والثاني إعداد وتدريب جميع المعلمين على التمكن من مهارات التدريس من أجل السالم. واعربت عن شكرها وتقديرها للقائمين على مركز حمد للتعايش السلمي بالدعوة الكريمة للمشاركة بمؤتمر التعليم يعزز التعايش السلمي تحت شعار )الجهل عدو السالم( متمنيا للجميع دوام التوفيق والسداد. من جهته قال رئيس مجلس أمناء مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي الدكتور الشيخ خالد بن خليفة ان المؤتمر يأتي انطلاقا من حرص المركز الدائم على إبراز التجربة البحرينية الرائدة في مجال تعزيز قيم التعايش والتسامح وانعكاسها على نظام التعليم في المملكة. واوضح انه ومن ضمن أهداف المؤتمر الخروج بمرئيات أساسها إقرار وحدة الاصل الانساني واحترام الاختلافات البشرية من فكر ومعتقد ومذهب وعرق مع التركيز على مبادئ احترام  الانسانية  والحريات الدينية والتعارف بين الشعوب. وتركز محاور المؤتمر الذي ينظمه مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي على إدماج مفاهيم التعايش وتقبل الاختلاف والتنوع في المناهج الجامعية والدور الجوهري لبيئات التعليم التمكينية في تنشئة جيل من سفراء السالم.