الرئيسية رياضة 42 فريقًا يتنافسون للفوز بجائزة “خالد بن حمد للابتكار في الذكاء الاصطناعي”

42 فريقًا يتنافسون للفوز بجائزة “خالد بن حمد للابتكار في الذكاء الاصطناعي”

 مدينة عيسى- بوليتكنك البحرين :

 

أعلنت كلية البحرين التقنية “بوليتكنك البحرين” عن تأهل 42 فريقًا إلى التصفيات النهائية للنسخة الثالثة من “مسابقة خالد بن حمد للابتكار في الذكاء الاصطناعي” تحت شعار #لنبتكر_للمستقبل، والتي تقام برعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، والتي تنظمها كلية البحرين التقنية “بوليتكنك البحرين” بالتعاون مع المكتب الإعلامي لسموه وشركة مايكروسوفت، و بشراكة استراتيجية مع هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية، و شركتي مايكروسوفت والمؤيد للكمبيوتر الشرق الأوسط، وبدعم من البنك الأهلي المتحد كراعٍ بلاتيني، ورعاية فضية من قبل شركة بناغاز وبنك الإثمار، ودعم من خليج البحرين للتكنولوجيا المالية (فينتك)، وثينك سمارت، حيث سيتم تكريم الفائزين خلال الحفل الختامي للمسابقة والمتوقع عقده في شهر أبريل القادم.

 

وقد عرضت الفرق المتنافسة مشاريعها على لجنة التحكيم خلال يومي 19 و20 من شهر مارس الجاري، حيث تم منح كل فريق مدة عشر دقائق لعرض ومناقشة مشروعه مع لجنة من الحكام تتكون من: مدير إدارة الحوكمة وهندسة المشاريع في هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية الدكتور خالد المطاوعة، ورئيس قسم الخدمات المصرفية الرقمية والتكنولوجيا المالية في بنك البركة الدكتورة وجيهة عوض، ورئيس مجموعة الذكاء الاصطناعي الدكتور جاسم حاجي، والمتخصص الرقمي للبيانات والذكاء الاصطناعي في شركة مايكروسوفت فيكتور رودريغز، والقائم بأعمال مدير المركز الإقليمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصال التابع لوزارة التربية والتعليم الدكتورة مي شمندي، وباحثة في مركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة (دراسات) الدكتورة فاطمة السبيعي. وتطرقت المشاريع المتنافسة إلى مجالات مختلفة منها: الصحة والتعليم والتكنولوجيا المالية. وغيرها من المجالات. 

وفي إطار ذلك، قال القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لبوليتكنك البحرين، رئيس اللجنة المنظمة للمسابقة الشيخ علي بن عبدالرحمن آل خليفة: أود أن أغتنم هذه الفرصة لشكر الحكام على تفانيهم والتزامهم لإنجاح هذا الحدث، بالإضافة إلى الفرق التي شاركت والموجهين من شركة Microsoft الذين دعموا الطلبة خلال المسابقة، بما يضمن حصولهم على المهارات التي يحتاجون إليها ليكونوا مستعدين لسوق العمل”.