الرئيسية فعاليات السفارة السودانية في البحرين… المبنى والمعنى

السفارة السودانية في البحرين… المبنى والمعنى

السفارة السودانية في البحرين… المبنى والمعنى

(1)

على مساحة 6 آلاف متر مربع يمتد مجمع السفارة السودانية الجديدة في ضاحية السيف بالعاصمة البحرينية المنامة، وكانت الأرض هدية من حكومة العاهل البحريني حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله، ويضم المبنى الذي صمم على نمط مفردات ثقافة العمارة السودانية، مكاتب للسفارة والإجراءات القنصلية ومكاتب للملحقيات التجارية والعسكرية والثقافية، وساحة للاحتفالات وقاعة للمناسبات المختلفة ومكتبة، ومقر إقامة السفير، إضافة إلى سكن للموظفين.

ويشكّل المبنى الجديد، الذي بُني في بمتابعة دقيقة واهتمام كبير من سعادة السفير إبراهيم محمد الحسن أحمد سعد سفير جمهورية السودان لدى مملكة البحرين، قيمة مضافة للعلاقات الثنائية بين البلدين، ويساهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية، خاصة أن للبحريين مكانة خاصة وبوابة للاستثمارات المالية في المنطقة، وما تشكله من عمق إستراتيجي في منطقة الخليج العربي.

ويخدم المبنى الجديد سياسة وزارة الخارجية السودانية التي تسعى إلى تقديم خدمات مريحة للسودانيين عبر توفير كافة الاحتياجات لهم، ومثلما تخدم السفارة المغتربين في البحرين، فهي كذلك تخدم السودانيين الموجودين في المنطقة الشرقية من المملكة السعودية إذ هي أقرب إليهم من البعثة السودانية في الرياض.

(2)

الشركة التي صممت المبنى استوعبت مفردات ثقافة العمارة السودانية خاصة من جزيرة سواكن والحضارة النوبية، وأخذت في اعتبارها المفردات المشتركة بين البلدين، لذلك حينما تنظر إلى المبنى ترى فيه سواكن السودانية كما ترى فيه المحرق البحرينية، سعياً من الشركة للقول عبر مفردات المبنى أن هناك علائق ثقافية تربط البلدين الشقيقين.

ومن أهم الأشياء التي تضاف إلى هذا الإنجاز الضخم هي الانتهاء رغم ظروف جائحة كورونا فايروس (كوفيد – 19)، قبل الموعد المحدد للانتهاء من المشرع.

(3)

جاء تمويل بناء مبنى السفارة السودانية في مملكة البحرين من وزارة المالية في عهد حكومة ثورة ديسمبر، عبر إجراءات الشفافية والنزاهة وبحضور لجان متخصصة من وزارتي المالية والخارجية السودانيتين، وفقاً لقوانين وأسس المناقصات في البلدين، وفتحت مظاريف المناقصة عبر وفد رسمي من السودان، إلى أن تمت ترسية العطاء.

(4)

لم يكن الجهد الكبير الذي صرف في هذا المشروع الكبير بعيداً عن التنظيم والترتيب الفني في ناحيتيه القانونية والهندسية، وساهم عدد من السودانيين المقيمين في مملكة البحرين تطوعاً في تقديم المشورة ليكون المنتج النهائي مرتباً من نواحي الجودة.

واهتم السفير إبراهيم محمد الحسن أن تكون النواحي القانونية مرتب بالشكل المرضي لكل الأطراف إن كان فيما يتعلق بالعقود أو إجراءات المناقصة، أو ترتيبات التمويل المختلفة التي تمت بإشراف مباشر من وزارتي المالية والخارجية.